الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يحتوي هذا الكتاب على مضمون فلسفي تأملي واجتماعي، كما يضم خلاصة من أفكار جبران حول الزواج والحب والأبناء. يتضمن آراء جبران حول البيع والحياة والأخلاق والثياب والشراء والبيوت والعقاب. يتحدث أيضاً عن القانون والحريات والدين والموت والحياة، كما يتحدث عن الشرائع والكرم واللذة. وردت آراء جبران في الكتاب على لسان نبي، أسماه حبران “مصطفى”، الذي وصفه بأنه رجل مؤمن متصوف له رسالة، وهو يؤمن بوحدة الوجود. يصف في الكتاب كيف أن الروح تشتاق إلى مصدرها وتتعطش له، كما يذكر بأن الحب هو أساس الحياة وجوهرها. يعبر الكاتب في كتابه هذا عن آرائه فيما يخص الحياة، وكيف أنه يعالج العديد من العلاقات الإنسانية التي تربط بين الإنسان وأخيه الإنسان. يتميز بأسلوب رائع ولغة متناغمة وسليمة، كما أنه يحتوي على الكثير من التلميحات والصور الأدبية، بالإضافة إلى الأمثال والجمل التي توضح الفكرة التي أراد إيصالها. يوجد تشابه كبير بين كتاب النبي وبين كتاب “هكذا تكلم زرادشت”، إذ أن كلا الكتابين تطرقا إلى نفس العناوين والمواضيع مثل الزواج والموت والصداقة والحرية. يعتبر من الكتب التي فيها كم كبير من التفاؤل والأمل، إذ أنه تطرق إلى هذه المواضيع بالكثير من الشاعرية، بالإضافة إلى الأسلوب المنمق السلس، وقد جاء على شكل رسالة روحية رائعة ومميزة. نبذة عن مؤلف كتاب النبي يعتبر جبران خليل جبران من الشعراء والرسامين والكتاب العرب اللبنانيين المعروفين باسم أدباء المهجر، إذ أنه كان مغترباً عن وطنه لبنان، حيث كان مهاجراً إلى أمريكا وحاملاً لجنسيتها. ولد في السادس من كانون الثاني من عام 1883م. من أشهر مؤلفاته: الأجنحة المتكسرة والأرواح المتمردة ودمعة وابتسامة ومناجاة أرواح والمجنون والمواكب وعرائس المروج ورمل وزبد ويسوع ابن الإنسان وحديقة النبي وأرباب الأرض والشهلة الزرقاء، وغيرها من المؤلفات”