الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يُمكن التقليل من الأعراض المصاحبة لانسحاب النيكوتين باتباع خطوات عديدة تُساعد في ذلك، خصوصاً في البداية، وأهم هذه الخطوات ما يلي: الإكثار من شرب الماء بما لا يقل عن ثلاثة لترات في اليوم، لأن الجسم سيبدأ بتنظيف نفسه من آثار النيكوتين. التحلي بالعزيمة والإرادة القوية للتخلص منه. ممارسة تمارين التنفس بعمق وتمارين اليوجا بالإضافة إلى التمارين الرياضية وخصوصاً رياضة المشي للتقليل من التوتر. الانشغال بفعل أي هواية مفيدة تُشغل النفس عن التدخين أو الشيشة. طلب المساعدة والدعم المعنوي من الأهل والأصدقاء. الالتزام بنمط غذائي صحي يحتوي على الأطعمة الطازجة التي تزيد من مقاومة الجسم وخصوصاً الخضراوات والفواكه، ومن أهم هذه الفواكه الموز الذي يحتوي على مواد فعالة جداً تُساعد الجسم في هذه الحالة تحديداً. تجنب التواجد في بيئة خصبة بالنيكوتين، أي الابتعاد عن التدخين السلبي قدر الإمكان. تجنب المشروبات الغنية بالكافيين مثل الشاي والقهوة التي تزيد من الرغبة في تناول النيكوتين. الابتعاد عن الأجواء التي يسود فيها التدخين مثل أجواء السهر في المقاهي ومع الأصدقاء، خصوصاً في الأسابيع الأولى من الانسحاب من النيكوتين