الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فيما يلي أهم المعلومات عن كتاب الكتاب الأحمر: وضع يونغ في هذا الكتاب ما لم يدونه في جميع المؤلفات العلمية المنشورة ويعد الكتاب بشكل غير صريح من كتب علم النفس التي تحمل طابعًا أدبيًا، ويعد موجهًا بشكل خاص إلى من يحبون التعمق في الحياة وفي التوثيق الأدبي بشكل خاص. نتج الكتاب عن مواجهة يونغ لحالة تسمى مواجهة اللاوعي، وقد أصيب بهذه الحالة في سن الثامنة والثلاثين تقريبًا، حيث كان يرى ويسمع أصوتًا غير طبيعية، وكان يونغ يسجل كل ما يراه ويسمعه ويلاحظه في الكتاب الأحمر وامتد ذلك إلى ستة عشر عامًا. يقسم الكتاب من حيث المحتوى إلى ثلاثة كتب لكل كتاب منها فصول عدة وجاء فيها وصف الروح والإشارة إلى روح الأعماق والزمن، وقد تم ذكر الروح في الكتاب الأحمر مرة بصيغة المذكر ومرة بصيغة المؤنث لأنها حسب يونغ تحتوي على ذات الخصائص التي يفتقدها الموقف الواعي للمرء. ورد في الكتاب الأحمر أن للرجل روحًا مؤنثة وهي قرينة الرجل، وأن للمرأة روحًا مذكرة هي قرين المرأة. يتناول يونغ في الكتاب مسألة العمق الروحاني على أنها الصلة الوثيقة للكاتب والمفكر والأديب جريء الخيالات، ويغوص بروحه فيما أسماها الفيضانات التي كان يسمع زمجرتها حوله، والتي جعلته يندفع إلى الظلمة كالسهم. كان يونغ عميقًا في دراسته لنفسه من خلال الكتاب، وقد استطاع من خلال ما دونه في الكتاب أو يراقب ويرى ويخلق الطريق الخاصة بذاته، وأن يكتشف أن الحياة قائمة على التناقضات في الأشخاص والمواقف، وأن الإنسان عليه ألا يقبل السواد والشر والموت، بل عليه أن يتعامل مع كل ذلك كما يتعامل مع الحياة والخير والبياض. نبذة عن مؤلف الكتاب هو كارل غوستاف يونغ عالم النفس السويسري، ولد في السادس والعشرين من يوليو عام 1875، في بلدة تسمى كيسول في سويسرا، ويعد المؤسس الأول لعلم النفس التحليلي، ينتمي كارل إلى أسرة ذات تاريخ ديني عريق حيث كان والدة قسيسيًا في الكنسية الإنجليزية في سويسرا، كان كارل وحيد عائلته فلم يكن له أخوة أو أخوات وذلك أثر على شخصيته من خلال لعبه من نفسه وابتكار ألعاب خاصة يسلي بها نفسه، وأدى به ذلك إلى العزلة والحساسية من الاختلاط بالآخرين، وكان يركز على العناية بالعلوم والتأمل، والتعمق في العقائد الدينية والحضارات الإنسانية المختلفة، توفي في السادس من يونيو لعالم 1961 للميلاد