الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تم الرد على الصديق الملحد غير الحقيقي من خلال عديد الحوارات الخاصة والتي كان من أهم نتائجها ما يلي: الرد على أسئلة تتعلق بالخالق: وهي عدة أسئلة طرحها الصديق الملحد على المؤمن من أهمها من خلق الله؟ ولم يوجد خالق واحد فقط ؟، وكانت الإجابة على هذه الأسئلة تتفق مع المنطق، وأن الإنسان شيء محدود لا يمكن له إدراك اللامحدود، كما أشار المؤمن إلى وجود خامات واحدة في الحياة قد تتواجد في عدة أشكال ومرجعها إلى خالق واحد جعلها على هذا التشابه. الرد على أسئلة تتعلق بالقدر والاختيار: وهنا رد المؤمن على أسئلة الملحد تتعلق بسبب محاسبة الله على أفعال العباد رغم وجود القدر، وكان الرد بأن هذه الأعمال ليست مكتوبة على الإنسان بالإجبار لأنه مخير في قراراته الخاصة. الرد على أسئلة تتعلق بالخير والشر: وكانت تتمحور حول الغاية من وجود الشر والظلم، وكان الرد أن الله خلق الشر ولم يسمح به، وجعل الإنسان مخيرًا باقتراف المظالم أو أداء الحقوق لأصحابها وكل ذلك من أجل الاختبار، فضلا عن وجود الأمور التي تبدو في ظاهرها شرًا وهي في واقعها خيّرة. الرد على أسئلة تتعلق بالثواب والعقاب: وكان السؤال هنا عن سبب تعذيب الله للعصاه في زمن الحياة القصير، وكان الرد بكل منطقية أن الإنسان لم يخلق هباءً، وقد وضع في الأرض لشأن عظيم كي يعمرها بالخير، ويعبد الخالق العظيم. نبذة عن مؤلف الكتاب هو الفيلسوف والطبيب والكاتب المصري مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، ولد في السابع والعشرين من ديسمبر لعام 1921، درس الطب وتخرج من كلية الطب عام 1953 وتخصص في الأمراض الصدرية، ثم تفرغ بعد ذلك للكتابة حيث ألف ما يقارب 89 كتابًا بين الكتب الدينية والعلمية والفلسفية والاجتماعية والسياسية، ويعد برنامج العلم والإيمان أشهر البرامج التي قدمها وعرض منها ما يزيد على 400 حلقة، تزوج الطبيب المصري عام 1960 لكنه انفصل عن زوجته في عام 1973 والتي رزق منها بأمل وأدهم، ثم تزوج مرة أخرى عام 1983 لكنه انفصل عنها أيضاً في عام 1987، توفي صباح يوم السبت في الحادي والثلاثين من أكتوبر عام 2009 للميلاد عن عمر يناهز 88 عامًا