الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

سخِر منها ، قد جعل منها لعبته يدرك جيداً انه قادر على إدخال البهجة الى قلبها الصغير , لتحلق كعصفورة تضج بالفرح وقادرٌ ان يثير الفزع في نفسها ، داخل قفص الخوف سجينة القهر ،، حتى لو ضربت بجناحيها جدران السجن ما إستطاعت النجاة . ولو عكفت على فتح اقفاله بدموعها ، بدماء نازفة من أصابعها ، ما قام بتحريرها .. عصفورة .. أسيرة صقر جارح قرّر أنها مجرد وجبة عشاء ! .