الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هل من أباء بهذه القسوة ؟؟!!! في دولة الأرجواي حبس أبوان إبنهما لمدة (14) عاماً .. وذلك لأنه عا** فتاة عندما كان في التاسعة عشرة من عمره .. حبساه في غرفة منفردة داخل البيت لا يغادرها أبداً !! وقد طال شعر هذا المسجون المدعو (أوسكار نافارو) حتى وصل إلى خصره .. ونمت له لحية وأظافر طويلة .. وبدأ عليه الأعياء !! ولم يكتف والداه بسجنه .. بل أنهما لم يتحدثا معه طوال الأعوام الأربعة عشر التي قضاها حبيساً وعندما قرر الوالدان أطلاق سراح إبنهما .. لم يكن هناك مكان له سوى مستشفى الأمراض النفسية