الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

من سيّئات حياتنا المعاصرة كثرة المخاوف و القلق و التّوتر التي أصبحت تسيطر على قلوب و عقول كثيرٍ من النّاس ، فالحياة المعاصرة و على الرّغم من توفّر أسباب الرّاحة فيها إلا أنّها لم تنجح في إكساب النّفس الرّاحة النّفسيّة ، و قد مثّلت أعباء الحياة و مشاكلها فزّاعةً للكثيرين من النّاس الذين يرغبون في حياةٍ هادئةٍ مطمئنةٍ بعيدة عن المنغّصات و الهموم ، و إنّ الإنسان و حين خلقه الله تعالى جعل في قلبه مشاعر الخوف و الوجل من أمورٍ جلل ، فالإنسان بطبعه يخاف الموت لأنّه يعتقد أنّه نهاية الحياة الدّنيا و انقطاعها ، كما أنّ الإنسان بطبعه يخاف من الغيب و المجهول ، فتراه إذا سيطرت عليه المخاوف و تمكّنت يخشى من الإقدام على فعلٍ إذا علم بأنّه قد يكون من وراء هذا الفعل أمورٌ لا يعلم عواقبه"