الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقوى الله تعالى تعني الابتعاد عن كل ما لا يرضاه الله تعالى والاقتراب من كل ما يحب أن يرى عبده عليه، وما أباحه الله تعالى لنا هو الأصل أما ما حرمه علينا فهو قليل جداً، والأخلاق السيئة أساسه، فمن يتق الله تعالى مثلاً لن يشهد شهادة الزور، ومن يتق الله لن يغش ومن يتق الله تعالى لن يدخل أبيه وأمه إلى دار المسنين كل هذه المنهيات الأخلاقية هي أساس تقوى الله تعالى وهي جوهرها وهي التي لا يجوز على الإنسان أن يقع بها، لأنها ليست من تقوى الله تعالى في شيء. لطالما ارتبطت تقوى الله تعالى ضمنياً بالأخلاق، لكنها اليوم وللأسف الشديد ارتبطت بالعبادات، فقديماً كانت العبادة تستوفي غايتها العظمى بتهذيب أخلاق الإنسان، فالتقي كان يصلي وكان في نفس الوقت خلقه حسن" name="description