الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فلاديمير بارتون : لا الأشياء ولا الوقائع الحقيقية هي التي تفصل بين سعادتنا وتعاستنا، إنما هي التصورات التي يقدمها لنا وعينا المتأرجح وحسب. وكل يوم تتبين إلى أي حد تلك التصورات خادعة وكاذبة، إن سعادتنا لا ترتكز على شيء راسخ. وكم لنا من شكاوى لا مبرر لها غالباً، وأين الغرابة في ألا يكترث الحكيم بالسعادة أو بالشكوى … وأن يكون الأجلاف الحمقى وحدهم من يمكنهم التمتع بالسعادة