الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يأجوج ومأجوج وهم القوم الذين حبسهم ذي القرنين في السد ويحاولون منذ ذاك اليوم أن ينقبوه، حتى إذا أذن الله سبحانه لهم بالخروج ينهار السد فيعيثون في الأرض فساداُ، ويأكلون (الأخضر واليابس) ويشربون مياه بحيرة طبيرة حتى تجف عن بكرة أبيها، والمسلمون مختبأون في الجبال يدعون الله، ثم يسلط الله عليهم دودة اسمها (النغف) تقتلهم ميتة رجل واحد، فيبعث عيسى عليه السلام رجل من خيرة أهل الأرض لينظر ما حصل لهم فيبشر بموتهم، ويدعوا المسلمون الله أن يخلص الأرض من نتنهم، فيبعث الله طيوراً تأخذ جثثهم، وينزل المطر ليطهر الأرض ويعيش المسلمين فترة ازداهر في ظل حكم عيسى عليه السلام حتى يموت بعد سبع سنين من نزوله.