الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المهدي المنتظر عندما يبدأ الروم بقتال المسلمين تمتلأ الأرض ظلماً ويستشهد عدد من المسلمين إلى أن يظهر المهدي ويقود الجيوش، وهو رجل وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يخرج في آخر الزمان رجل من ولدي اسمه كاسمي ، وكنيته كنيتي ، يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا)، ويرفض المهدي الامارة لكن المسلمين يجبرونه عليها، ويضطر للموافقة بسبب عدم وجود قائد، ويجتمع حوله المسلمون من كل البقاع، حتى يجتمع جيش عظيم يفتح الله على يديهم بلاد كثير من اسطنبول وبلاد اوروبا حتى يصلوا إلى روميا (ايطاليا)، فيصيح فيهم الشيطان أن الدجال قد خرج في أهليكم، وهو كاذب كي يضعضع صفوف المسلمين. فيقوم المهدي عندها بارسال عشرة فوارس هم خير فوارس أهل الأرض ليتأكدوا الخبر فيظهر الدجال عندها حقيقة.