الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أن يضطلع الإنسان على شخصيّة من يكرهه وأن يتعرف على سماتها وخصائصها حتى يتبيّن له المواطن التي يمكن أن يجتمع معه فيها ، فكلّ إنسانٍ لا بدّ وأن يشترك في صفاتٍ معينةٍ مع الكثير من النّاس مهما اختلف معهم ، وإن بذرة الخير تكون في جميع النّاس ولكن بعض النّاس تغلب عليهم سمة الشّر والأذى ، والفطن الذّكي من النّاس هو من يتلمّس مواطن الخير فيمن يكرهه ومواطن التّوافق والائتلاف وبالتّالي يحقّق أكبر قدرٍ ممكنٍ من التّوافق ويقلّل من أسباب الأختلاف ما أمكن ، فالإنسان حين يدرك أنّ من يكرهه يحبّ مثلاً السّعي بين النّاس في الخير وتفريج الكروب عليه أن يعزّز هذا الجانب في علاقته به ، فحين يلتقيه يذكر له قصصاً عن أعمال الخير التي يفعلها النّاس وبالتّالي تتوثّق العلاقة فيما بينهم ، أو أن يرى ذوقه في الأكل وما يحبه فيأتيه يوماً بما يحبّه حتّى يتقرّب إليه بهذا الفعل وبالتّالي تتجسّر الهوّة بينهم وتقلّ الكراهية