الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حيث أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن الرجلين الذين رآهما يعذبان في قبرهما ، حيث يمشي أحدهما بالنميمة بين الناس ، ويترك الآخر الاستبراء من بوله ، فهو ترك الطهارة الواجبة عليه ، والآخر ارتكب السببالذي يؤدي إلى العداوة بين الناس وذلك بلسانه ، حتى وإن كان صادقاً بكلامه ، وفي هذا تنبيه على أن الموقعبين الناس العداوة بالكذب ، والزورِ له أعظمُ عذاب ، كما أنه عند ترك الإستبراء من البول ، تنبيهاً آخر على تارك الصلاة حيث أن الاستبراء من البول من موجبات الصلاة ، وشروطها فله أشد عذاب. الأسباب التي تنجي من عذاب القبر من الأمور المنجية من عذاب القبر هي قراءة سورة الملك . القيام بالأعمال الصالحة : ودليل ذلك " عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَتْ : قَالَ : "إِذَا دَخَلَ الإنْسَانُ قَبْرَهُ ، فَإِنْ كَانَ مُؤْمِنًا أَحَفَّ بِهِ عَمَلُهُ ، الصَّلاةُ وَالصِّيَامُ" الموت بسبب مرض البطن الموتُ بيومَ الجمعة . الموت مرابطاً في سبيل الله