الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أما بعد: أتقدم إليكم وكلّي فخر وعرفان على ما قدمتوه من إنجازاتٍ كثيرة طوال مسيرة العمل، وإنني إذ أُثمن جميع الجهود المبذولة والمفيدة التي لم تبخلوا بها يوماً، وما قدمتموه من خبرات وإنجازات طوال مسيرتكم المهنية، دليلٌ على انكم جديرون بتولي مناصبكم التي تكبر بكم وبإنجازاتكم، واليوم يُسعدني أن أشكركم على تضافر الجهود الرائعة، التي ساهمت في ارتقاء العمل لتقديم أفضل ما يمكن تقديمه، والتي رفدت مؤسستنا بالكثير من الإنجازات المهمة، وهذا إن دلّ على شيءٍ فإنما يدلّ على إخلاصكم ووفائكم وعملكم الدؤوب وحهودكم المضنية، التي لم تنتظروا عليها يوماً شكراً ولا ثناءً، لذلك يسرني أن أتقدم إليكم بوافر الشكر الذي تستحقون. إننا في مؤسستنا هذه، نفخر بأنها ذات سمعة طيبة ومرموقة، وبأننا نعمل معاً لأجل أن نكون الأفضل والأكمل والأمثل في الميدان الذي تختص فيه، وهذا لم يكن ليحدث لولا أنكم جميعاً لم تتركوا جهداً يفوتكم إلا وبذلتموه وقدمتم أفضل ما لديكم، لأنكم تعتبرون أن الإخلاص في العمل هو أساس التطور في أي مجال، وهو علامة على صفاء القلوب ونبل الموظفين وتفانيهم غير المنقطع، وحرصهم الكبير على التقدم والتطور. أعلمُ جيداً أن الموظف المؤتمن على مهنته ومؤسسته لا ينتظرُ حمداً ولا شكوراً، لكن الواجب يقتضي علينا أن نقدم الشكر والثناء لمن يستحق، لأن هذا يُبرز للأجيال القادمة قدوةً صالحة في العمل، وأنتم أثبتم بجدارتكم أنكم قدوة في التفاني والإخلاص، وما هذه الكلمات الموصولة لكم بالشكر والعرفان، إلا تشجيعاً بسيطاً لكم لتستمروا أكثر وأكثر في إنجازاتكم، فلمثلكم تثرفع القبعات، وأرجو من الله أن يُبقيكم مثالاً يُحتذى من قبل الجميع ليمشوا على خطواتكم في العمل والإنجاز، وليتابعوا المسيرة على أكمل وجه