الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يعتبر مسجد السليمانية واحداً من أشهر المساجد الموجودة في وقتنا الحالي، وذلك لما له من أهمية تاريخية وجمالٍ معماري ممميز، فقد قام على تصميمه واحدٌ من أعظم معماري التاريخ (المعماري سنان) وأتاح السلطان سليمان القانوني لتصميمه ميزانية ضخمة جداً مما سمح بإستخدام مختلف المواد المعمارية والإنشائية والعمل على أدق التافصيل وأصعبها لإكمال التصميم على أكمل وجه، لينتهي به الأمر واحداً من أهم المعالم المعمارية العثمانية، ويصبح مقصداً للسياح من مختلف بقاع العالم. موقع مسجد السليمانية تم اختيار الموقع بعناية من قبل السلطان نفسه، وذلك على تلة مرتفعة يظهر منها مضيق البوسفور والقرن الذهبي. يقع المسجد يجانب السوق المصري وبالقرب من سوق جراند بازار في منطقة أمينونو. تعتبر محطة ترام بيازيت أقرب محطة مواصلات للمسجد وتبعد عنه ما يعادل 16دقيقة سيراً على الأقدام. مسجد السليمانية مركز سياحي مميز يعتبر مجمع السليمانية مركزاً سياحياً ذا أهمية بالغة يرتاده السياح في جميع الأوقات مبدين الإعجاب بعمارته الفذة وجماله. يحتوي المسجد على العديد من النقوش المعمارية والتفاصيل الإنشائية المميزة والمكشوفة أمام الناظرين. يصطف المصلون من السياح من مختلف البلدان للصلاة عند مواعيد الأذان الخمس. يحتوي الجامع على ساحة خارجية كبيرة يمكن للسياح الجلوس بها. تتواجد حالياً العديد من المطاعم والفنادق بالقرب من الجامع تتيح لزواره أخذ قسط من الراحة بها. فكرة تصميم مسجد السليمانية تعتبر إضاءة القبة في مسجد سليمان القانوني فكرة تصميمة مميزة جداً في المسجد. اعتمد المعماري سنان عكس فكرة الضوء وأن الله هو النور عن طريق إدخال كمٍ كبير من الضوء عبر القبة للمسجد. ترمز المآذن الأربعة لترتيب السلطان سليمان القانوني الرابع بين السلاطين بعد فتح اسطنبول يظهر اسم الله مرسوماً ضمن البناء للناظر إلى المسجد من مختلف الجهات . تأثر مسجد السليمانية بمعلم آيا صوفيا ظهر تأثر مجمع السليمانية بآيا صوفيا بشكل واضح، إذ أن المعماري سنان نفسه قال بأنه يريد التفوق على قبة آيا صوفيا. استخلص المعماريون الكثير من أوجه الشبه بين المعالم الإثنين. اعتبر مخطط جامع السليمانية تكريراً للمخطط الهيكلي لمعلم ايا صوفيا. ظهر التشابه أيضاً في القبة الرئيسية المدعومة من قبل اثنين من الأقواس الضخمة من جهتي الشرق والغرب لدعم القبة. اختار المعماري سنان أن تكشف قبة المسجد كما في قبة ايا صوفيا. استخدامه للمثلثات الكروية وبعض العناصر المعمارية الأخرى بأسلوب مشابه لما وجد في ايا صوفيا