الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعتبر بحيرة بايكال أكبر بحيرة في العالم، إذ تعتبر بحيرة عظمى توجد في روسيا، وتحديداً في جنوب سيبيريا، وتعتبر هذه البحيرة أعمق بحيرة تحتوي على المياه العذبة في العالم، إذ أن عمقها يبلغ 1642 متراً، كما أنها تعتبر أكبر البحيرات حجماً في العالم، من حيث السعة للمياه العذبة، وبالإضافة إلى هذا فإن هذه البحيرة هي أقدم بحيرة في العالم، إذ أنها تكونت قبل ما يقارب 25 مليون عاماً، وذلك بسبب حركة الصفائح الأرضية، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن أكبر بحيرة في العالم. معلومات عن أكبر بحيرة في العالم تضم بحيرة بايكال أنواعاً عديدة من الحيوانات البحرية والبرية، حيث تعيش هذه في البحيرة أو قريباً منها، كمنا يوجد فيها الكثير من النباتات المائية. يبلغ متوسط عرض البحيرة ما يقارب ثلاثة أميال، أما طولها فيبلغ 395 ميل، وقد تم إدراجها لتكون ضمن لائحة التراث العالمي لليونسكو، وذلك في عام 1996م. تقع هذه البحيرة ضمن أخدود انهدامي، وتشترك في هذا معها بحيرة تنجانيقا الموجودة في إفريقيا، وتحتوي على أكثر من 20% من الماء العذب غير المتجمد الموجود في العالم. تتأثر أجواء المناطق المحيطة بهذه البحيرة بقربها منها، إذ أن درجة الحرارة عند البحيرة تكون أكثر دفئاً وأعلى في فصل الشتاء، وتكون أكثر برودة في فصل الصيف. يصب في هذه البحيرة 336 مصب، وخصوصاً في الفترة الممتدة من شهر كانون الثاني إلى شهر أيار، وعلى الرغم من هذا فإنه لا يخرج منها إلا نهر واحد فقط، وهو نهر أنجارا، ويصب هذا النهر في المحيط المتجمد الشمالي. تعتبر من عجائب الدنيا السبع الطبيعية. يُطلق على هذه البحيرة اسم “غالا باغوس روسيا”. مجموع حجم الماء الذي تضمه يبلغ أكثر من حجم الماء في أكبر خمس بحيرات أمريكية مجتمعة، لذلك تعتبر أكبر مخزن للمياه العذبة في العالم. تبعد ما يقارب 3500 كيلو متراً إلى الغرب من المحيط الهادئ. تعتبر مدينة ايركوتسك هي البوابة التي توصل إلى هذه البحيرة. القيمة السياحية لأكبر بحيرة في العالم لأن بحيرة بايكال هي أكبر بحيرة في العالم، وتجذب ملايين السياح من روسيا والعالم. يُطلق عليها اسم لؤلؤة سيبيريا، وهي مكان ساحر لقضاء أجمل العطلات. تتميز مياهها بالنظافة الشديدة وشدة النقاء وقلة الشوائب فيها، لذلك يمكن مشاهدة عمقها حتى أربعين متراً دون الحاجة إلى الغوص فيها. تحتوي مياهها على نسبة قليلة جداً من الأملاح