الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دعي لي ذنوبي فالليالي شحائح متى نفعتني يا هديتي النصائح بنفسي فتى سهل الخلائق طيب يمازح دهرآ عابسآ لا يمازح ويكثر قول الشعر في الحرب لا الهوى لأن الهوى لو قيس بالحرب جارح وفي كل حرب ثم حق وباطل وفي الحب لا هذا ولا ذاك واضح فإن قال لا اهوى بصادق وإن قال اهوى اخجلته المذابح وفي شعره معنى فصيح وغامض وفي صدره قلب مقيم ونازح وشعب مقيم في خيام كانها خيال من الشعر القديم يراوح فقف عند رسم ما ترحل أهله ولكنه رسم لحزنك صالح وما ضره هجر العشيرة انما تقاسعها والموت غاد ورائح إذا صار خذلان الأحبة دأبنا فمن عاش خسران ومن مات رابح وان كان هذا صلحنا وسلامنا فاخزى الهي بعدها من يصالح