الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أهمية تعليم المرأة ودورها في المجتمع من الأمور التكاملية التي تكمل بعضها بعضاً، ويعتبر تعليم المرأة أولوية من الأولويات التي يجب أن لا يغفل عنها أحد، وأهم النقاط التي تبين هذه الأهمية ما يلي: الارتقاء بعقل المرأة وزيادة الوعي لديها، وتفتيح مداركها. تغيير أسلوب تفكير المرأة إلى الأفضل. تعريف المرأة بما يدور من حولها من أمور مختلفة. يساعدها في معرفة الكون وفهم متغيراته وقوانينه. ينوّر عقلها ويدعم تفكيرها، ويحفز أفكارها على الظهور والانطلاق. يساعدها على التحليل والإبداع، وهذا يشدد كثيراص على أهمية تعليم المرأة ودورها في المجتمع كعنصر فاعل ومبدع. يزيد من معارف المرأة ومخزونها الفكري. ينوع من أساليب تفكيرها. يساعد المرأة على النهوض بالمجتمع، لتكون سنداً للرجل وعوناً له. يساعد المرأة على أن تكون ذات دور تكاملي في مجتمعها وإلى جانب الرجل، بحيث تقوم بالأعمال التي تتوافق مع قدراتها الجسدية، ويساعدها التعليم على أن تقوم بهذه الأعمال على أكمل وجه. يساعد المرأة على تنشئة جيل قوي، قادراُ على أداء رسالة مهمة في حياته. يُساعد المرأة على إيجاد وظيفة مناسبة توفر لها دخلاً مادياً يُساعدها في الإنفاق كي تكون عوناً للرجل. يُشعر المرأة بقيمتها، ويزيد من ثقتها بنفسها، ويزيد من استقرارها النفسي