الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

على الرغم من الفوائد العديدة للنعناع إلّا أنّه هناك بعض الحالات التي ينصح بها الإبتعاد عنه، فمثلاُ لا تنصح الأم بإعطاء طفلها الرضيع مغلي النعناع لإحتوائه على كميّة كبيرة من الميثول. كما أنّ الحامل لا تنصح بشربه كثيراً - خاصّة في الأشهر الأولى من الحمل - حيث أنّ النعناع أثناء الحمل يعمل على تنشيط الرحم، وبالتالي زيادة إحتماليّة الإجهاض وسقوط الجنين، كما أنّه قد يسبّب للحوامل مشاكل أخرى كمشكلة الإرتجاع المريئيّ أو مشكلة الحموضة. بالإضافة إلى ذلك فإنّ شرب النعناع بكميّات كبيرة قد يكون سبباً في حدوث تغييرات نسيجيّة في الدماغ، وهو يسبّب أيضاً جفاف الفم، والقيء أيضاً. كما أنّه يعمل كأحد أقوى المثيرات الجنسيّة التي تؤثر على الرجال، وتسبّب الأرق وصعوبة النوم "