الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد أولى الإسلام مرحلة الطفولة منذ بدايتها وحتى نهايتها الاهتمام الخاص؛ لأنّها تعتبر المرحلة الأكثر تأثيراً في حياة الأشخاص مستقبلاً، حيث إنَّ الأطفال الذين تتوفر لهم الظروف المناسبة من الحب والحنان والاهتمام، فإنهم يستطيعون على الأغلب النجاح والوصول إلى تحقيق أهدافهم والعيش بطريقةٍ سوية. كما لوحِظ أنَّ المجرمين ومن سلكوا الطرق غير السوية كانوا على الأغلب يعانون في مرحلةِ الطفولةِ من الظلم، والاضطهاد، والحرمان، لذلك لا بد من تحصين الطفل ضد المؤثرات الخارجيّة من خلال التربية السليمة والمتوازنة